التوقيع على مشاريع استراتيجية في «أسبوع الاستثمار»

diw-2017-photo2-600x386.jpg
Put some caption here

انطلقت أمس الجلسة الحوارية حول «منتدى الاستثمار المستدام»، إحدى أهم فعاليات أسبوع دبـي للاستثمار 2017، الذي تنظمه مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي. شهد سامي القمزي، المدير العام لاقتصادية دبي؛ وفهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، توقيع اتفاقية تعاون بين الصين المالية القابضة.

وجمعية الصين هاي تك للتصنيع؛ شركة الصين للتمويل والاستثمار العقاري، لتنفيذ مشروع الإمارات-الصين تك تاون، الذي يركز على تطبيق أهم

الإنجازات التكنولوجية في العالم، وتعزيز الإنتاج الفعال للقدرة التكنولوجية المؤهلة للصين، وتقديم خدمة تكنولوجيا فعالة لـ 1.5 مليار نسبة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وبدعم من مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، وقعت شركة مِراس وهانيرجي وإم سي سي اتفاقية لبناء وتطوير وتشغيل حقل للطاقة الشمسية في دبي بطاقة إنتاجية 900 ميغاواط عبر استخدام وحدة شرائح طاقة شمسية رقيقة CIGS، إضافة إلى إنتاج 20 ميغاواط من وحدة شرائح طاقة شمسية مرنة GaAs. وهانيرجي شركة طاقة متجددة متعددة الجنسيات تحتل موقعاً مميزاً في مجال الشرائح الرقيقة لتوليد الطاقة الشمسية.

وتقوم بتصنيع الشرائح الرقيقة من أكبر حجم الأكثر تطوراً في هذا القطاع حول العالم. وإم سي سي العالمية شركة مملوكة للحكومة وهي شركة مدمجة ضمن مجموعة إم سي سي، مخولة لإدارة مشاريعها في الخارج.

تعاون

يعد «منتدى الاستثمار المستدام» منتدى معرفياً متخصصاً لتعزيز مبادرات التعاون والتكامل الإقليمي والدولي لتسهيل تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في مشروعات التنمية المستدامة. ويعد المنتدى أيضاً شبكة إقليمية تضم في عضويتها ممثلي أهم وأكبر الأسواق الواعدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويجمع المشاركين في المنتدى الالتزام بقيم العمل المشترك لتحقيق مكانة تنافسية للمنطقة في جذب الاستثمار المستدام وتحقيق الرفاه والازدهار لشعوب المنطقة. وقال فهد القرقاوي، المدير التنفيذي في مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار:

«منتدى الاستثمار المستدام» منصة مثالية لاستكشاف فرص التعاون الإقليمي والدولي ومبادرات تسهيل تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر إلى مشروعات التنمية المستدامة. ولا شك أن تناول موضوع الاستثمار من أهداف التنمية المستدامة العالمية، وأصبح مستقبل الاستثمار الأجنبي المباشر من أهم الموضوعات التي تتناولها كافة المنظمات والمؤسسات الدولية ومجتمع المستثمرين العالمي.

وأضاف: ركزت مسارات منتدى الاستثمار المستدام على بناء القدرات والتعريف بأفضل الممارسات العالمية، وتسهيل تبادل المعلومات والبيانات والخبرات، من أجل مواكبة نماذج وتوجهات السياسات الجديدة والمبتكرة في مجال الاستثمار في مشروعات التنمية المستدامة.

وتضمن ورش عمل لمناقشة وعرض المبادرات الهادفة لتعزيز الشراكة الإقليمية مع المؤسسات الدولية والمستثمرين العالميين. وأشار إلى أن تناول موضوع مستقبل الاستثمار يعكس الرؤية الاستشرافية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبـي، رعاه الله، ومبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بإطلاق مركز متخصص لاستشراف مستقبل الاستثمار والعمل على تعزيز دور «الاستثمار المؤثر في التنمية» عالمياً.

وأكد أنه من خلال «مركز حمدان لمستقبل الاستثمار» نعمل على تقديم نموذج جديد وفريد لشراكة عالمية استراتيجية هدفها تطوير وتمويل المشروعات الاستثمارية المستدامة، وتقييم أثرها الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، بالإضافة إلى تعزيز مبدأ الشراكة بين القطاعين الخاص والعام.

اقتصاد المعرفة

ومن جانبه قال زيد المالح، مدير جامعة مودول دبي، التابعة لشركة دبي للاستثمار: يلتزم مركز الاستدامة في البحث والتعليم لدى جامعة مودول دبي بتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، ويتجلى ذلك من خلال تميز برنامج الماجستير في إدارة وسياسة التنمية المستدامة، والذي استقطب 12 طالباً من 10 جنسيات مختلفة بالتساوي بين الجنسين.

ومن خلال الأنشطة التي يقوم بها المركز، تمكنت جامعة مودول دبي من تقديم 8 منح دراسية أكاديمية للشباب الإماراتيين، و12 منحة دراسية، وأكثر من 50 فرصة تدريبية مدفوعة لدى المؤسسات الرائدة في دبي وبالتعاون مع دبي للاستثمار. ويسعدنا أن نكون هنا اليوم كشريك في اقتصاد المعرفة بدولة الإمارات، ودعم مركز حمدان لمستقبل الاستثمار، والمساهمة في «رؤية الإمارات 2021» و«خطة دبي 2021».

مستقبل

وشملت الفعاليات جلسة حوارية تحت عنوان الاستثمار في أهداف التنمية المستدامة العالمية: مستقبل الاستثمار الأجنبي المباشر، شارك فيها كل من عبد الله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي؛ وأوي مايكل، عضو مجلس الإدارة، هورفاث آند بارتنرز الشرق الأوسط؛ وزيد مالح، كبير المديرين، جامعة مودول، وأدار الجلسة حسن مهلل، مدير إدارة السياسات والدراسات، في مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار. وشارك في الجلسة الحوارية المنفردة مرسيلو كريفيلا، عمدة ريو دي جينيرو، والذي تحدث بشكل عام حول الاستثمار المستدام في ريو دي جينيرو.

بحث

وقال محمد سعيد الرقباني، مدير عام شركة دبي للاستثمار الصناعي: تبدي جامعة مودول دبي التزاماً إزاء الاستدامة والابتكار، وترى في ذلك الدوافع الرئيسية للنجاح على المدى الطويل. وإلى جانب العمل مع الشركة الأم «دبي للاستثمار»، تتم مواءمة العمليات التشغيلية لجامعة مودول دبي لتسهم في خلق مستقبل مستدام. ومن خلال برنامج الماجستير في التنمية المستدامة، وخطط مركز الاستدامة بالاعتماد على البحث والتعليم، أطلقت الجامعة خطوات لتحقيق هدف «مركز حمدان لمستقبل الاستثمار» لضمان مستقبل مستدام.

وأقيمت جلسة حوارية تحت عنوان قطاع الطاقة والتقنيات النظيفة شارك فيها طاهر دياب، مدير إدارة أول الاستراتيجية والتخطيط في المجلس الأعلى للطاقة؛ ومروان عبد العزيز، المدير التنفيذي، مجمع دبي للعلوم؛ وأندرياس روث، مدير، كي إف دبليو ايبيكس بانك؛ وايان ماكراي، كبير مستشاري الطاقة والمرافق، ليتماس جروب.

وأدار الجلسة أولاف ريتشيل، رئيس الطاقة والمرافق، هورفاث أند بارتنرز. فيما تناولت جلسة أخرى قطاع الرعاية الصحية وعلوم الحياة التي أدارها مروان عبد العزيز، المدير التنفيذي لمجمع دبي للعلوم، كل من د. محمد الرضا، مدير المكتب التنفيذي للتحول التنظيمي - هيئة الصحة بدبي؛ وأرجين رادر، المدير التنفيذي، فيليبس؛ وكريم سميرة، شريك ومدير، غينفارم.

طيران

وشارك في جلسة قطاع الطيران كل من طحنون سيف، نائب مدير الطيران في دبي الجنوب؛ وعبد الله الحمادي، نائب الرئيس، الإمارات؛ وزياد الحازمي، المدير التنفيذي، لوفتانزا تيكنيك الشرق الأوسط؛ ومونتي ستوري، مسؤول أعمال الطيران، جي أي؛ ومهند ودعه، المدير العام، طيران جيتيكس.

وأدار الجلسة جستن ويلشو، نائب الرئيس الأول -التجارة، دبي الجنوب. وأدار رودولف لوميير، نائب الرئيس، أي تي كيرني، جلسة قطاع التجارة والحلول اللوجستية، وشارك فيها خالد بردان، نائب الرئيس، الإمارات للشحن؛ وفرانكو بوسوني، مدير الابتكار، مركز دبي للسلع المتعددة؛ ومحسن أحمد، نائب الرئيس، دبي الجنوب؛ ومدف كوروب، المدير التنفيذي، هيلمان؛ ورامش سيدامبي، المدير التنفيذي للعمليات، السوق الحرة بدبي.

مجمع

قال مروان عبدالعزيز الجناحي، المدير التنفيذي لمجمع دبي للعلوم ورئيس فريق عمل الأدوية والمعدات الطبية ضمن استراتيجية دبي الصناعية 2030: كانت فعالية أسبوع دبي للاستثمار هذا العام مثمرة جداً لنا كأول مجتمع في المنطقة يركز على القطاع العلمي. ويسهم المؤتمر في الربط بين أعضاء مجتمع الاستثمار إقليمياً ودولياً والفرص المتاحة محلياً، حيث يسهل عملية استقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر والمستدام إلى قطاعات استراتيجية مهمة في الإمارات مثل الرعاية الصحية، وعلوم الحياة، والطاقة، والبيئة.

Source: Albayan.ae

Posted by MODUL University Dubai on 19 Oct 2017

© All rights reserved.
Registered under the rules & regulations of the DMCC & licensed by KHDA

Web Design by NEXA